Sign In
أحدث الاصدارات

تقارير و نشـرات
  • اتحاد الغرف العربية

    نشأته

    تقرر إنشاء الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية خلال المؤتمر الأول الذي عقد في غرفة الإسكندرية التجارية في مدينة الإسكندرية بتاريخ 8 أيار (مايو) 1951، ووضع النظام الأساسي للاتحاد في المؤتمر الثاني الذي عقد في بيروت بتاريخ 16 كانون الأول (ديسمبر) 1951 وتم الإعلان عن قيام الاتحاد، واتخذ منذ ذلك الحين مدينة بيروت مقراً لأمانته العامة. وكان الدافع الأساسي لإنشاء الاتحاد وعي رجال الأعمال العرب إلى أهمية التعاون الإقليمي كوسيلة لدفع عجلة التنمية الاقتصادية العربية، فكان الاتحاد أول مؤسسة اقتصادية عربية تعمل على المستوى غير الحكومي لتروّج فكرة التعاون والتكامل الاقتصادي بين البلاد العربية. وقد لعب الإتحاد دوراً هاماً في دفع عجلة التعاون التجاري بين البلاد العربية على الصعد التجارية والاستثمارية. وكان الاتحاد سباقاً إلى الدعوة لإنشاء السوق العربية المشتركة ووضع المبادئ العامة التي يجب تنفيذها بهدف تحقيق الوحدة الإقتصادية بين البلاد العربية.

    رؤيته

    أن يكون الاتحاد الممثل الحقيقي للقطاع الخاص العربي في أعماله التجارية والاستثمارية والاقتصادية، بحيث يعمل على تطوير مكانة هذا القطاع ودوره في عملية نمو وتنمية وتكامل الاقتصاد العربي والمساهمة في إقامة القاعدة الأساسية للتعاون الاقتصادي العربي وصولاً إلى السوق العربية المشتركة.

    رسالته

    أن يكون:

    • مركزاً مرجعياً لمجتمعات الأعمال في الدول العربية.
    • داعماً لتوثيق أواصر التعاون بين أعضائه ومنسقاً لأنشطتهم ومدافعاً عن مصالحهم.
    • مطوراً للفكر الاقتصادي العربي على أسس مستدامة.
    • معبراً للقطاع الخاص العربي إلى قواعد العمل الاقتصادي الدولي وبما ييسر ويعزز اندماجه في الاقتصاد العالمي.
       
      أهدافه
      تتمثل أهداف الاتحاد الرئيسية في الآتي:
       
    • تحقيق التكامل الاقتصادي العربي في إطار صيغة شاملة وفاعلة ومتطورة، تجعل من العالم العربي إقليماً اقتصادياً واحداً يتعامل ويتعاون مع التكتلات الاقتصادية الأخرى على أسس متكافلة.
    • تمثيل كافة القطاعات الاقتصادية العربية قومياً وإقليمياً ودولياً من منظور أصحاب الأعمال.
    • تعزيز دور الغرف واتحاداتها كممثلة لمجتمعات الأعمال والقطاع الخاص في بلادها.
    • التعرف على احتياجات الأعضاء والعمل على تلبيتها بشكل عصري ومتطور.
    • تطوير التعاون بين مؤسسات الأعمال العربية وبينها وبين مؤسسات الأعمال الأجنبية.
    • العمل من خلال مختلف القنوات المناسبة على مواءمة السياسات والتوجهات الاقتصادية العربية مع التطورات والتحولات على الساحة العالمية.
    • العمل على إزالة المعوقات التي تعترض الحركة التجارية والاستثمارية والمالية والأعمالية لمؤسسات الأعمال في كافة القطاعات الاقتصادية في الدول العربية.
    • تعزيز مكانة، ودعم مصالح، مؤسسات الأعمال في كافة القطاعات في علاقاتها الإقليمية والدولية.
    • تعزيز مكانة الاتحاد كمرجعية متعارف عليها للمنظمات والمؤسسات الاقتصادية العربية والدولية.
    • تثبيت دور الاتحاد القيادي والأساسي في عملية التكامل الاقتصادي بين الدول العربية.
       
       
      مقره
      اتخذ الاتحاد بيروت مقراً له منذ إنشائه عام 1951. وقد خصصت الحكومة اللبنانية قطعة أرض لإقامة مبنى للاتحاد عليها على جادة المدينة الرياضية بجوار مبنى وزارة البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية (اوجيرو)، وفي منطقة مخطط لها أن تكون مجمعاً حكومـياً
       
      يضم عدداً من الوزارات. وقد تكفل بعملية تشييد البناء على نفقته الخاصة معالي الأستاذ عدنان القصار، رئيس مجلس الاتحاد. وبناء على قرار مجلس الاتحاد في دورته رقم (97) المنعقدة في مدينة دمشق، الجمهورية العربية السورية بتاريخ 14 آذار (مارس) 2004 تقرر تسمية المبنى بـ "مبنى عدنان القصار للاقتصاد العربي".
       
      أعضاؤه
      يضم الاتحاد في عضويته غرف واتحادات غرف 22 دولة عربية تمثل وترعى جميع مؤسسات القطاع الخاص في دولها. وهذه الدول هي: الأردن، الإمارات العربية المتحدة، البحرين، تونس، الجزائر، جيبوتي، السعودية، السودان، سورية، فلسطين، الصومال، عمان، قطر، الكويت، لبنان، ليبيا، مصر، المغرب، موريتانيا، واليمن.  وهذا يجعل الاتحاد الإطار الجامع لكافة قطاعات القطاع الخاص العربي بمختلف نشاطاته.
       
      أجهزته
      يتكون الإتحاد من أربعة أجهزة: المجلس، اللجنة التنفيذية، الأمانة العامة واللجان القطاعية.
      المجلس: هو السلطة العليا في الإتحاد، وله اتخاذ جميع التدابير اللازمة لتحقيق أهدافه واعتماد السياسات والبرامج اللازمة لذلك، ومنها إقرار الأنظمة الخاصة بالاتحاد، واعتماد الموازنة التقديرية والميزانية الختامية للاتحاد، وتحديد قيمة الاشتراكات السنوية للأعضاء. ويشرف المجلس على عمل الأمانة العامة وعلى تنفيذ قرارات المؤتمر العام. ويتناوب الأعضاء على رئاسة المجلس بالترتيب الأبجدي للدول (حسب النظام المتبع في جامعة الدول العربية) وفترة الرئاسة سنتين.
       
      اللجنة التنفيذية: تنبثق اللجنة التنفيذية عن المجلس، وتتألف من سبعة أشخاص هم الرئيس ونائبي الرئيس وأربعة أعضاء ينتخبهم المجلس من بين رؤساء الغرف أو الاتحادات، وتكون مدة ولاية اللجنة لسنتين، ويراعى في انتخاب أعضائها تمثيل التجمعات الإقليمية. وتقوم اللجنة بمتابعة تنفيذ قرارات المجلس واتخاذ القرارات في الأمور التي تستجد في الفترات التي تفصل بين دورات المجلس، ودراسة الموازنة السنوية والموازنة الختامية. ويمكن دعوتها للانعقاد في أي وقت عند الحاجة.
       
      الأمانة العامة: هي الجهاز التنفيذي للإتحاد ويرأسه الأمين العام الذي ينتخب لولاية مدتها خمس سنوات، ويحق للمجلس أعادة انتخابه. ويتولى الأمين العام مسؤولية وضع برنامج سنوي لعمل الأمانة العامة ومتابعة تنفيذه، وإعداد تقرير سنوي عن أعمال الإتحاد وقضايا التكامل والتنمية والأمن الاقتصادي العربي وغيرها من القضايا الاقتصادية الهامة. كما يقوم بما يكلفه به المجلس واللجنة التنفيذية، ويتابع تنفيذ قراراتهما. ويعاون الأمين العام في عمله جهاز الأمانة العامة.
       
      اللجان القطاعية: تعزيزاً لدور الاتحاد في صياغة آراء القطاع الخاص العربي والتعبير عن تطلعاته وتصوراته والوقوف على مشكلاته واحتياجاته، ورغبة في توسيع مشاركة رجال الأعمال العرب في فعاليات الاتحاد، أنشأت في إطاره، وتحت أشراف المجلس، لجان قطاعية متخصصة في مجالات الزراعة، والصناعة، والاستثمار، والسياحة، والنقل والمواصلات، وخدمات التكنولوجيا والمعلوماتية والاتصالات، والمصارف وأسواق المال والتأمين، والتكتلات الاقتصادية العالمية والعلاقات الدولية.
       
      المؤتمر العام
      هو المنبر الأساسي للاتحاد تتبلور فيه الأفكار والتصورات الاقتصادية والقومية المعبرة عن آراء وتطلعات رجال الأعمال العرب وسعيهم الدائم نحو تحقيق التكامل الاقتصادي العربي، ويشكل تظاهرة أساسية في الحياة الاقتصادية العربية ومرجعا لرأي القطاع الخاص من قبل الحكومات وجامعة الدول العربية. ويحضر المؤتمر الذي يعقد مرة كل سنتين الوفود الممثلة للغرف العربية الأعضاء واتحاداتها، وتدعى، بصفة مراقب، الأمانة العامة لجامعة الدول العربية والحكومات العربية، فضلاً عن العديد من المنظمات والاتحادات الاقتصادية العربية والدولية والغرف التجارية العربية الأجنبية المشتركة.
       
       
       
      أنشطته
      نشاطات الإتحاد عديدة ومتنوعة تصب أساساً في تنظيم المؤتمرات والمنتديات والندوات إما بشكل منفرد أو بالتعاون مع جهات متخصصة، إلى جانب إصدار المطبوعات والنشرات الاقتصادية والمجلة وإعداد البحوث والدراسات الاقتصادية.
       
      ومما يذكر أن الإتحاد كان أيضاً من أول الداعين الى إقامة مجلس الوحدة الإقتصادية العربية عام 1964، وقد ساهم الاتحاد مساهمة أساسية وفعالة في أعماله، وتقدم إليه بمشروع السوق العربية المشتركة الذي لقي موافقته. ويذكر أيضاً أن الإتحاد كان داعياً أو مؤسساً أو موجوداً عندما تم تأسيس عدة منظمات إقليمية عربية مثل المنظمة العربية للعلوم الإدارية ومركز التنمية الصناعية للدول العربية الذي أصبح الآن المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين (أيدمو)، منظمة العمل العربية ومنظمات أخرى، وعلى أساس أنه يجب تأمين إطار مؤسسي لتعزيز التعاون.
       
      الندوات والمنتديات والمؤتمرات
       
      يعمل الاتحاد على إرساء التفاعل بين أجهزة الغرف العربية من خلال الندوات المتتالية لمدرائها ومسؤوليها، ويتعاون مع الغرف التجارية العربية الأجنبية المشتركة في تنظيم منتديات اقتصادية عربية – أجنبية مشتركة.
       
      ويعمل الاتحاد على تثبيت فكرة الاستثمار العربي المشترك من خلال "مؤتمر رجال الأعمال والمستثمرين العرب الذي يعقد سنوياً.  ويتعاون في تنظيمه مع جامعة الدول العربية والمؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات.
       
      وبهدف تعريف مجتمع الأعمال العربي بالمستجدات في منظمة التجارة العالمية، ينظم الاتحاد بالتعاون مع اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) التابعة للأمم المتحدة "منتدى مجتمع الأعمال العربي واتفاقيات منظمة التجارة العالمية".
       
      وينظم الاتحاد ندوات عربية متخصصة منفردا، أو بالتعاون مع الاتحادات والمنظمات العربية والدولية في المحاور الاقتصادية التي يعنى بها الاتحاد، وكذلك برامج تدريب مهني متخصص، ومنتديات إقليمية عربية، وملتقيات لرجال الأعمال العرب- العرب والعرب – الأجانب.
       
      البحوث
      يمثل الاتحاد مصدراً فكرياً أساسياً لمجتمع الأعمال العربي ورافداً أساسياً للمكتبة الاقتصادية العربية من خلال المساهمات البحثية في شكل بحوث ودراسات ومؤلفات التي تتضمن اقتراحات لتطوير الصيغ والأساليب والاتفاقات والاستراتيجيات المرتبطة بالقطاع الخاص والتعاون الاقتصادي العربي، والتعليق المواكب على التجارب والأحداث الاقتصادية بكامل مضامينها. ومن المنشورات المهمة للإتحاد "التقرير الاقتصادي العربي" الذي يصدر سنوياً ومنذ عام 1961، باللغتين العربية والإنكليزية، وأصبح مرجعاً عن الإقتصاد العربي للباحثين والمحللين في كافة أقطار العالم. ويصدر الإتحاد مطبوعة بحثية تحت مسمى " النشرة الاقتصادية العربية" التي تتضمن مقالات اقتصادية وعلمية، والتقرير السنوي عن منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، الذي يقدم الى "لجنة التنفيذ والمتابعة" والى المجلس الاقتصادي والاجتماعي بجامعة الدول العربية.
       
      ويصدر الاتحاد أدلة اقتصادية ذات الصلة بالتجارة والاستثمار ورجال الأعمال والمستثمرين العرب.
       
      المكتبة وبنك المعلومات
      تزخر مكتبة الاتحاد بأهم المقتنيات من الكتب والوثائق والمنشورات والمراجع الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والمالية، العربية والأجنبية، من مختلف المصادر التي تعنى بالاقتصاد العربي والعالمي.
       
      ويوفر الاتحاد للغرف العربية ورجال الأعمال والباحثين بيانات ومعلومات مهمة عن الاقتصاد العربي والقطاع الخاص العربي، وفرص الاستثمار والتجارة المتاحة في الدول العربية، وغيرها.
       
      مجلة الاتحاد
      أسهاماً في إغناء الفكر والوعي الاقتصادي العربي وخصوصاً لمتطلبات دفع دور القطاع الخاص والعمل الاقتصادي العربي المشترك، يصدر الاتحاد مجلة "العمران العربي" لتكون الناطق الرسمي بلسان القطاع الخاص العربي ودوره الحيوي في الحياة الاقتصادية العربية وتعنى بشؤون التكامل والتعاون الاقتصادي العربي ونشاطات الإتحاد.
      وتتضمن المجلة مقابلات مع رجال الأعمال العرب، ودراسات وبحوث معقمة حول قضايا اقتصادية ومالية واجتماعية تمثل قضايا الساعة، وملفات وتحقيقات عن مجالات الاستثمار والتجارة في مختلف القطاعات الإنتاجية العربية. وأخبار الغرف العربية والعربية الأجنبية المشتركة، وكذلك الشركات الاقتصادية العربية.
       
      علاقاته
      التعاون مع جامعة الدول العربية
       
      شكل التعاون المتواصل مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وأجهزتها المتخصصة، وعلى رأسها المجلس الاقتصادي والاجتماعي، إطاراً هاماً وفعالاً في إبراز دور الاتحاد وفي نقل وجهة نظره لدعم العمل الاقتصادي العربي المشترك وتطلعات القطاع الخاص إلى التنمية والتقدم. ويشارك الاتحاد في مؤتمر القمة العربي ويقدم مذكرة تتضمن رأي القطاع الخاص بقضايا النمو والتنمية والتكامل الاقتصادي. كما أن الاتحاد يعمل حاليا، وبناء على تكليف من جامعة الدول العربية، على إعداد الدراسة التي ستقدم باسم القطاع الخاص إلى القمة الاقتصادية والتنموية والاجتماعية المقررة في مطلع العام 2009 في الكويت.
       
      ويحرص الاتحاد على تدعيم وتطوير علاقاته مع المنظمات والاتحادات العربية والإقليمية والدولية. ويتمتع الاتحاد بصفة مراقب في المجلس الاقتصادي والاجتماعي في جامعة الدول العربية. وقد وقع الاتحاد اتفاقية تعاون مع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، والمنظمة العربية للتنمية الزراعية، ومنظمة العمل العربية.
      العلاقات الدولية والغرف المشتركة
      يهتم الاتحاد بتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلاد العربية والبلاد الأجنبية الصديقة وكذلك مع الدول الإفريقية. ولهذا سعى الاتحاد إلى إقامة الغرف المشتركة لتعمل على تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية والثقافية بين الدول العربية والدول الأجنبية المضيفة لهذه الغرف. وكان للاتحاد دورا هاما في قيام هذه الغرف باعتباره إحدى الجهات العربية المسؤولة عنها إلى جانب السادة السفراء العرب وجامعة الدول العربية. وتوجد حالياً غرف تجارية عربية أجنبية مشتركة في أنحاء مختلفة من العالم: في الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة الأميركية والبرازيل والأرجنتين وكينيا. وتقوم هذه الغرف على أنماط مختلفة إذ أن هناك غرف مشتركة لها مقر دائم وأخرى ليس لها مقر وإنما أقسام متقابلة لدى الاتحاد ولدى الجهة الأخرى التي يرتبط الاتحاد معها بموجب اتفاق تعاون مثل الغرفة التجارية العربية الصينية ومجلس الأعمال العربي الروسي.
       
      ويحرص الاتحاد على تدعيم وتطوير علاقاته مع المنظمات والإقليمية والدولية. وقد وقّع مذكرة تفاهم مع اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) التابعة للأمم المتحدة. ويتمتع الاتحاد بصفة عضو مراقب في مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (اونكتاد)، ومنظمة العمل الدولية، وله اتفاق تعاون مع غرفة التجارة الدولية. كما يرتبط بصلات تعاون مع صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، والبنك الأوروبي للاستثمار، والمفوضية الأوروبية، ومنظمة التجارة العالمية.
       
       
       
      تطلعات الاتحاد للمرحلة المقبلة
      إن استراتيجية عمل الاتحاد للمرحلة المقبلة، انطلاقا من تطوير نشاطاته وأعماله لخدمة الغرف والاتحادات العربية والقطاع الخاص، ستشمل بالإضافة لما يقوم به حاليا، إحداث نقلة نوعية في قاعدة خدماته وأعماله، بحيث سيسعى إلى تقديم نشاطات جديدة للغرف والاتحادات العربية والغرف العربية الأجنبية المشتركة، إضافة إلى توسيع وزيادة شبكة علاقاته على الصعيدين العربي والدولي وحضوره على المستوى الإقليمي والدولي، وتنفيذ مشروعات استراتيجية داعمة للتعاون بين مجتمعات الأعمال العربية. وسيدعم هذا العمل بإطلالة إعلامية تلقي الضوء على أعمال الاتحاد لإبراز أهميته ودوره كممثل للغرف والاتحادات العربية وللقطاع الخاص العربي.
       
       
    اسم الرئيس:

    العين نائل رجا الكباريتي

    التليفون:00961-1-826021
    العنوان:

    ​مبنى عدنان القصار للاقتصاد العربي - جادة المدينة الرياضية - ص.ب. 2837 / 11 - بيروت - الجمهورية اللبنانية

    الموقع الالكتروني:http://www.uac.org.lb/